#1  
قديم 23 - 01 - 2013, 05:00
Senior Member
 
تاريخ الإنضمام: 02 - 11 - 2010
رقم العضوية: 40348
المشاركات: 681,887
قوة السمعة : تحدي is on a distinguished road
نقاط التقييم : 10
المشاهدات: 59 | التعليقات: 0 افتراضي مقتطفات من كتاب (قصة وقصيدة من شمال غرب الجزيرة العربية)





أحاديث في الأدب الشعبي

مقتطفات من كتاب (قصة وقصيدة من شمال غرب الجزيرة العربية)




عبد الرحيم الأحمدي
صدر في الأسبوع الماضي كتاب في الأدب الشعبي غزير المحتوى دقيق التوثيق، وافر المادة العلمية عن البيئة وثقافتها وأنماط الحياة فيها، الكتاب هو: «قصة وقصيدة من شمال غرب الجزيرة العربية» ومؤلفه هو الأستاذ علي بن سليمان البلوي، ويمثل الكتاب تعريفا بمجتمع الأحداث والقصائد، والذي يمتد بمحاذاة الساحل الشرقي للبحر الأحمر وخليج العقبة، ومجموعة من القصص المعززة بالشعر ليكتسب الموضوع المثار تأكيدا للأحداث وتصويراً لها.
والمؤلف باحث قدير تحرى الدقة فيما طرق مستخدماً المنهج العلمي في طرحه، وهذا هو الجزء الأول من كتاب له قيمة ثقافية واسهام في جمع الموروث الشعبي بطريقة ترقى إلى التميز في التناول والمنهج لوعي المؤلف وإدراكه لما ينبغي لمثله ممن يتناولون موضوعات تراوح بين السرد والموضوعية والتعبير عن هموم المجتمع.
من أطرف ما قدم المؤلف أبيات للشاعرة سكوت الوابصي التي عانت من عدوان ذئب على أغنامها، فما كان منها إلا أن تستنجد برجل من مجتمعها اشتهر بقتل الذئاب، وقد استجاب لندائها وخلصها من ذلك الذئب، وكانت وعدت من يقتل الذئب بأن تزوجه إحدى بناتها:
من يذبح الذيب هو وِدِّي
ياخذ رضايه وتعهيدي
عِجِزْت لا اصير له ضدِّ
وعِجْزْ عنه البواريدِ
يا ذيب عساك بمعدّي
يكسر عظام الجراهيدِ
لا جاه لسكوت يستدِّ
يرميه رمي المعاديد
نجح معدّي في النجدة وقتل الذيب فهل حصل على ما وعدت به الشاعرة؟
أما القصة الطريفة المعاصرة فمعاناة مزارع مع مشروعه الزراعي، الذي لقي في سبيل إنجاحه نصبا شاقاً وخسارة فادحة، وهو يلوم نفسه على خوض هذه التجربة، والتي لا ريب أنها تجربة عشوائية لم تعد لها دراسة علمية أو اقتصادية وجدوى لتحقيق النجاح لها، ولم تقم على خطة استثمارية ناجحة. ولكن الشاعر بروحه المرحة، تقبل الوضع وشرح معاناته وموقف المشجع له على ارتياد هذا المجال ومغادرته وحيداً يواجه أخطاءه دون ناصح أو مرشد، بل ان من شجعه لم يساهم معه للتأسيس للمشروع بل ضاعف هم المزارع بطلب سداد الدين.
على أية حال، مثل هذا الرجل الذي أغراه الإرشاد الزراعي، وحب المساهمة في التنمية الزراعية وشجعه البنك بالاقتراض لم يتوان عن التقدم لنيل هذه المكتسبات وبادر للاستفادة من التسهيلات واستجاب لدعوة الزراعة، وحلم بحساب في البنك يودع فيه القروض، وبدت له أرضه الجرداء بساطاً أخضر يبشر بخير كثير، لقد ذكر شيئاً وغابت عنه أشياء، حتى واجه المعاناة فتقبلها مرحاً لأنه ربما وجد مصيبته أخف من رفاقه، وربما خاف الشماته فقال:
لَوْ اْنِي درَيْت ان الزراعة غرابيل
مالي بها لو يمنحوني بلا شي
لو بالزراعة خير ما جَو هَلَ النيل
اللي على وجه الثرى ماه ماشي
يا شاعرنا سليمان الوابصي البلوي كل ميسر لما خلق له، ومصر بلاد منتجة أيضا للبشر وأبناؤها يملؤون أرضها ويجوسون خلال الديار بحثا عن الرزق واسهاماً في نهضتها، ومصر هبة النيل، أما بلادنا فقد استنزفنا ماءها وعدنا نشرب من البحر، وليست كل أراضيها قابلة للزراعة الكثيفة.
ثم ينتقل إلى شرح معاناته، ماء يضرب في الاعماق، وأرض سبخة حجرية، تغير الرياح معالمها وتدفن حقولها، وتبخر الحرارة ري زرعها.
وأنت يا سليمان تعرف تلك المشاكل من تشخيصك لجذوع النخل التي تظهر سنوات العطاء ووفرة الماء وسنوات انحساره وامتناعه، تلك الجذوع التي تبدو حينا ضامرة إشارة لأيام الجدب، وحينا مكتنزة إشارة إلى وفرة الماء:
يا ويش ناس تلحق الما بعد ميل
في منطقة سبخا حماد قراشي
العصر تدفنها الهبايب وفي الليل
لو اْنك سقيت الزرع يصبح عطاشي
ياما كَلَيْنا من عذاب وبهاذيل
ويا ما خسرنا من نقود وشواشي
شي يهد المالْ وعيالْ والحيل
لاشك يسترها منشِّي النّواشي
بعنا البيوت وثم بعنا المعاميل
ويا ليت ما تلحقْ لبيع الفراشِ
ما ادرى نسد البنك والاّ المعاميل
رحنا طعام جحوش ما بدها شي
ويحلل الشاعر بعد اكتشاف أخطائه ما الذي أدّى إلى هذه المعاناة والخسائر الفادحة:
حنّا مهابيل وجبنا مهابيل
ومعاشهم غير ادفعه من معاشي
نشوف خضرة مَيْر ما من محاصيل
ونوبات ياكلها جراد وفراشِ
والبنك ما يقبل اعذار ومحاييل
يقول لازم تدفع القسط كاشي
ومن اْيْن ندبِّر قسطكم يا رجاجيل
والفايدة ما غير «جَفْرَة» و«حاشي»
مَيْر امهلونا لو ثلاثة مهاليل
يجي الفرج من واحد ما يخاشي
لقد شخص الشاعر المشكلة التي عانى منها كثير منا نتيجة الاقبال غير المدروس على بعض المشاريع ومن ثم الاعتماد على ادارات تفتقد إلى الكفاءة وربما الأمانة. والشاعر كسب جفرة وهي الماعز الصغيرة، وحصل على «حاشي» وهو ابن الناقة، وغير الشاعر ربما تعرض للقهر أو السجن. وبالطبع ما يقال عن الزراعة يقال عن مشاريع أخرى ذهبت ضحية الاحلام وعدم التخطيط الجيد والمتابعة الواعية، وتجرد الجهات الداعمة من المسؤولية. كلمة أخيرة عن الكتاب: ليس الكتاب روايات للتسلية والمتعة، فإلى جانب ذلك يشتمل على أخبار هامة، وفن أدبي، وتوجيه تربوي وحكم وأمثال لا يستغنى عنها القارئ كما يهم الكتاب الدارسين والباحثين في الثقافة والاجتماع.


:rose::004:

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى المشاركات آخر مشاركة
صح تآلمتتُ بس محتآجككْ " كثيييْيييرٍ . . . تحدي سله المحذوفات | Trash 0 20 - 08 - 2011 10:20
يا لعنبو اللي مـا يسطّـرك بنعـآل حتـى يعلمـك الغـزل يـآ بهيمـه تحدي سله المحذوفات | Trash 0 06 - 04 - 2011 14:30
رح يا صباح ( الورد ) صحي حبيبي )) فديو Dvi roses الرسائل والصور SMS MMS 28 14 - 03 - 2011 08:26
معزوفأإأتَ ~ تحدي سله المحذوفات | Trash 0 12 - 03 - 2011 16:40
صور مسن اطفال وبنات وشباب امريكا 2011 , صور ماسنجر اطفال وشباب وبنات حلوين 2011 , صور مسن مميزه للبنات والشباب 2011 تحدي سله المحذوفات | Trash 0 23 - 12 - 2010 03:20


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 14:00 .


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.1 ©2011, Crawlability, Inc.
Saudi Sa Inc Advertising Management v2.0
Server Manager By : Saudi Sa Group Inc ©2004 - 2015
Search Engine Friendly By : Saudi Sa Inc ©2004 - 2015
Support By : Saudi Sa Inc ©2004 - 2015